هل حان دور مسؤول للرقميات داخل الشركات ؟

zio sam I want you

”للمنافسة في سوق تحركه بيانات ضخمة أصبح تواجد شخصية تهتم  بالرقميات   بين  وسط  مستهلك في تأثر مستمر  و سوق تحركه البيانات , مهم للغاية , فإذا لم يكن لديكم شخصية كهذه  فعليكم بالإسراع في جلبها  ”

مقال ”أرتيرفوربس” يظهر في شكل  ومضة إشهارية ” لماذا عليك التعاقد مع مسؤول للرقميات ؟ و لماذا الآن ”

لكن لا عجب في ذلك لأن نقطة انطلاقها في فهم و تفسير أهمية رئيس رقمي في شركة ليست إلا سوق موجهة

تجربة  المستهلك متعددة القنوات أصبحت تحتل السوق اليوم الذي أصبح تحت سيطرة البيانات

اعتبرت ” أرتيرفوربس” أن هذه الظاهرة تدفع الشركات إلى البحث عن السبل و الأشخاص القادرين على تسيير ثروة المعلومات  و أيضا لهم القدرة على توفير  نماذج و استراتيجيات كبرى الشركات .

العلاقة بين الشركات و سوق المستهلكين أصبحت معكوسة    كما فسر ”نيكولا لنزيتا” نائب رئيس قسم المبيعات في شركة ”اينل انرجيا ” لموقع          marketrevolution.it  ” نحن نعيش في عصر تتباين فيه نسبة امتلاك المعلومات حيث  أصبح الحريف يمتلك معلومات أكثر من الشركة نفسها  مما تسبب في اختلال الموازين و عكست علاقات القوة وهو  سيناريو جديد يعسر التعامل معه  بالنسبة لنا أصحاب الشراكة .

رئيس مكتب للرقميات ضرورة مهمة قبل أن يكون دور بالنسبة ” ليزا أرتيرفوربس”  لا يهم أن يطلق عليه  تسمية  ” الداهية الرقمي” أو “قائد دفة الأعمال ” لكن عليه أن يعمل على تجاوز مرحلة العمل وفق   نماذج الأعمال التقليدية  للشركات  و جعلها تواكب مرحلة تحكم البيانات . يجب على   الشركات التعرف على  القدرات الفردية اللازمة لاختيار  شخصية تنظم عملية الالتحاق ب ” سوق البيانات الضخمة”

و فارس هذه المهمة كما وصفته” ليزا فوربس” عليه أن يتمتع بما لا يقل عن  أربع خصال :

. قدرات تقنية و هي حسب رأيها حاسمة و لكنها ليست على رأس المهارات   لأن المسؤولية الأولى  لمدير المكتب الرقمي ليست اتخاذ القرارات التقنية

.   على دراية بالوظائف المتعددة داخل للشركة لتسهيل العمل من دراسة البيانات الى العلاقة مع الحريف

.  رغبة في كسر الحواجز لأن ” سوق المعلومات ” ترتكز على  جميع الأقسام داخل الشركة  و تتجاوز الأدوار الفردية

. متوقع للمتغيرات على مستوى عالمي فعلى رئيس مكتب الرقميات أن يستوعب بيانات  جميع الأقسام و المناطق التي تمتلك تأثير   على الشركة و عليه العمل على جمع كل أقسام الشركة داخل إستراتيجية فهم شاملة للبيانات

.نماذج فوربيس للرئيس الرقمي  موجودة و هم ”كلارك كانت” و ”بروس واين” و” بروس بانر” أكثر الامثلة المعروفة , بعيدا عن المزاح أعتقد أنه لا يمكن أن تكون بطلا خارقا لتشغل منصب رئيس المكتب الرقمي لكن” ليزا ارتر” قدمت مثالا جيدا لخصال صاحب هذا الدور داخل المؤسسة التي لا يمكن أن  تحددها معايير المؤسسة الأساسية  لكن مقياس التعامل مع  البيانات الضخمة .

Related posts

Post Comment

*

Top