نشأة صناعة ”الانتقام الإباحي” على الشبكة العنكبوتية

Cirullo.it Il Fatto Digitale da Mashable

عندما انفصلت تريزا عن شريكها كانت مضطرة   لاستكمال كل إجراءات الانفصال النهائي العسيرة على كليهما من إعلام كل الأصدقاء و تقاسم الأثاث و المعدات المنزلية . التخلص من كل المنشورات و الصور على مواقع التواصل الاجتماعي, عشرات الصور لأيام العطل  التي مازالت منشورة على الفايسبوك , صور لوجبات غداء  يوم الأحد على موقع  اينستجرام , المنشورات على تويتر و الرسائل التي كانت ترمز إلى الحب الأبدي بينهما .

لكنها وقفت حائرة أمام  مقاطع  الفيديو الاباحية  للهواة  لها و لشريكها  و قد صرحت تيريزا ” لم أكن أرغب في هذه المقاطع على الانترنت ,لقد قام شريكي بنشرها دون أن يطلب الإذن مني ”.

  أشرطة الفيديو الإباحية للهواة  تتواجد بأشكال مختلفة على الانترنت  ,فإلى جانب مقاطع الفيديو الإباحية التي تنشرها مواقع ك ”يوبرن ”و” ريدتاب” , يتم تبدلها  ايضا داخل المحادثات الشخصية بين مستخدمي الانترنت و في مواقع المحادثات الجنسية الساخنة  لكن لم يكن أحد يتخيل ان هذه المقاطع يمكن استعمالها لإيذاء و تشويه الآخرين لابتزازهم عند التخاصم  أو بعد الطلاق في ظاهرة   تنتشر على الانترنت تحت اسم صناعة ” الانتقام الاباحي”.

Post Comment

*

Top