المدن الذكية ؟ بدون تكامل لن يكون هناك مستقبل

smart_city_iot

إنترنت الأشياء ، البنية التحتية الجديدة ، والشراكة بين القطاعين العام و الخاص. المدن الذكية لا تصبح كذلك دون ان تتكامل.

الذكاء هو ما يجعلها مدن ذكية ، ولكن التكامل امر ضروري : بدون التكامل لن تكون مدن ذكية ولكن ستكون كتل غير  منظمة من التقنيات المبتكرة لا على النحو الذي تريد وضعيفة التأثير على حياة الافراد( التي لكي لا ننسى هي الهدف الرئيسي).

تطور القطاع يذهب تحديدا في هذا الاتجاه ، كما أكد ذلك ملاحظ   إنترنت الأشياء  من مرصد البوليتكنيك بمدينة  ميلانو ، قبل عام 2010 كانت المدن الذكية بمشاريع متكاملة تمثل  24٪ فقط من المجموع ، في حين ارتفعت النسبة اليوم لتبلغ 43٪.

الأداة الرئيسية للتكامل هي إنترنت الأشياء ، أو بالأحرى إنترنت  كل شيء : مدينة ذكية  يجب أن تكون قبل كل شيء مدينة الاشياء المتصلة. و هذا ينطبق مثلا على الكهرباء المتنقلة و الإضاءة الذكية، أو على البيانات الكبيرة و جودة الطاقة..

ولكن هناك من يذهب ابعد من التكامل : ولدت التحالفات الأولى بين المدن الذكية، في نوع من التكامل المربع ، أو نصف المتكامل. هذا هو الحال في إيطاليا ،  مذكرة تفاهم بين بلديات مدن ميلانو و تورينو و جنوة:  مثلث الصناعة القديم الذي  يعتزم إحياء الريادة  لا على  مستوى الصناعة فقط  ، ولكن فيما يتعلق  بمدينة المستقبل ، كفئة ومستديمة.

التكامل والتقاسم هي محور فلسفة الذكاء التي لا تهتم فقط بالبنية التحتية والمشاريع ، ولكن أيضا بنماذج التجارة الحرة  وتطوير المشاريع.  شركة اينل، على سبيل المثال، لديها “شبكة ذكية”  تربط بين جميع مشاريع المدن الذكية للمجموعة. بين جانبي المحيط الأطلسي ، بين ايطاليا واسبانيا والبرازيل وشيلي. هي في الواقع فرق مختلفة ناشطة الآن في علاقة مستديمة مشكلة نوعا من الشبكات الذكية تقوم بتحويل كل تجربة مشروع معين الى  تراث   مشترك ينمو يوما بعد يوم . أفضل الحلول للمشاكل المختلفة  التي يقع مواجهتها  في إيطاليا أو إسبانيا هي القيمة المضافة لطريقة العمل التي تتجاوز الحدود الوطنية تقريبا لتشكل جمهورية المدن الذكية..

 

 

Post Comment

*

Top